الصفحة الرئيسية - سامي بن إبراهيم السويلم
المنهجية في فقه المعاملات
ومن جعل يخرّج الفروع بالمناسبات الجزئية دون القواعد الكلية تناقَضَت عليه الفروع واختلفت، وتزلزلت فيها خواطرُه واضطربت، ...، واحتاج إلى حفظ الجزئيات التي لا تتناهى، وانتهى العمر ولم تقض نفسُه من طلب مناها. ومن ضبط الفقه بقواعده استغنى عن حفظ أكثر الجزئيات لاندراجها في الكليات، واتحد عنده ما تناقض عند غيره وتناسب، وأجاب الشاسع البعيد وتقارب. ... فبين المقامين شأوٌ بعيد وتفاوتٌ شديد. الإمام القرافي
بالرغم من ازدهار القطاع المالي الإسلامي في عدد من البلاد الإسلامية، لا تزال هناك فجوة كبيرة لم تجد من يتصدى لها. إنها القرض المجاني أو القرض الحسن. هذا النوع من التمويل فرض كفاية على المجتمع الإسلامي، ومع ذلك لم يقم به من يكفي حتى الآن. فهو فريضة غائبة عن ساحة الاقتصاد الإسلامي اليوم.
تواصل معنا ..